لماذا كل هذا الترصد؟ - مصر النهاردة

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم لماذا كل هذا الترصد؟ - مصر النهاردة

كلام_X_الرياضة

الأربعاء 15/مايو/2024 - 07:26 م 5/15/2024 7:26:13 PM

أجرى حسام حسن، المدير الفنى للمنتخب الوطنى لقاء ودى مع مجموعة من الإعلامين والصحفيين بينما يستعد لمواجهتى بوركينا فاسو وغينيا بيساو، فى تصفيات كأس العالم 2026.. وبما أنه لقاء ودى فتح التوأم قلبهما وتكلما.. فقامت الدنيا ولم تقعد! وكان التسريب وتحوير الكلمات وتحميلها أكثر مما تحمل! ورغم أن توقيت التصريحات يكشف شعور الجهاز الفنى للمنتخب بالضغط الشديد، فالكل يضغط من جهته.. أولهم اتحاد الكرة الذى تم إجبارهم على تكليف حسام وإبراهيم لقيادة المنتخب فبدأوا فى المشاكل ومنها تصريح تليفزيونى لعضو الاتحاد بأن التوأم اتصل بمحمد صلاح أكثر من مرة ولم يرد عليهما! رغم أن التوأم حسام وابراهيم، أبديا استغرابهما من مثل هذه التصريحات التى تشير إلى وجود خلافات بينهما وبين محمد صلاح، لافتًا إلى أن العلاقة بينهما نموذجية.. ومؤخراً توقيت مباراة الكأس للنادى الاهلى والألومنيوم والتى تم تحديدها 29 مايو وبعد موعد بدء معسكر المنتخب المتفق عليه يوم 28 ولم يعلن ذات الاتحاد شرط للعب مباريات دور الـ32 بدون الدوليين وسواء تمت هذه الأحداث بانعدام للرؤية أو بسوء نية أو بكليهما معها، فهو موقف لذرع فتيل النار بين كبير الكرة المصرية والأفريقية والمنتخب، وغيرها من حملات تطفيش التوأم من بعض السادة الإعلاميين والصحفيين الذين اخذوا فى التنظير وإطلاق النصائح بالحق والباطل، بالإضافة إلى مجموعة كارهى التوأم والذين يستخدمون السوشيال ميديا وملأوا بها الدنيا ضجيجًا بمزيد من الفيديوهات والأخبار وأغلبها مفبركة، وعلى الجميع أن يعلم وأولهم التوأم انكما كنتما لاعبين مميزين وجزءًا من تاريخ الكرة المصرية وستظلان، ولكن التدريب وقيادة منتخب مصر يفرض عليكما أساليب تختلف عن اللعب، واعلما أنه لا يهم أنكما أبديتا رأيًا كمحللين أو كمتابعين، فإن الأمر الآن يختلف فى موقعكما من المسئولية والقيادة، كما يوجد فارق كبير بين مدرب منتخب مصر وبين مدرب ناد. بما يعنى أنه ورغم أن صحة ما قلته فى تصريحك: «لا يوجد لاعب يصلح للانضمام إلى المنتخب»! ولكن يفترض أنك لا تدلى بمثله لكونك مدرب المنتخب وانت الكبير للكرة الآن وعليه أن يحتوى الجميع ولا يجب أن يصرح بذلك. 

بالإضافة إلي أن دوائر الضغط على حسام حسن والجهاز كله تتزايد منذ لحظة تولى قيادة المنتخب، ودخل حسام حسن ومعه الجهاز فى اختبارات شديدة ومستمرة منذ بداية الدورة الودية، ثم إلى مباراتى بوركينا فاسو وغينيا لا سيما مع تصدر مصر للمجموعة، وسوف تتصاعد درجات الاختبارات، وتصبح أشد قسوة فى حال الوصول إلى كأس العالم بإذن الله، حيث يواجه المنتخب مستويات أعلى بكثير من المستويات الإفريقية، ومستوى مدربين أعلى بكثير من مستوى مدربى القارة، وسيكون مطالبًا بأداء أفضل للمنتخب مما قدمه الفريق منذ لعب لأول مرة فى إيطاليا 1934 ثم 1990، ومونديال روسيا 2018. ورغم أننا خلال هذه الرحلة لعبنا كرة القدم حقيقية مرة وحيدة فى مباراتنا أمام هولندا، وقبلها وبعدها لم نلعب كورة قدم فى كأس العالم».

وبناء عليه الآن أصبح الوقت المناسب للخروج من هذه الدائرة التى يدفعوك (كلهم) لتدور داخلها، وإنه وقت تعيين متحدث رسمى للمنتخب لرفع وجع الدماغ عنكم، بالإضافة إلى أنه يمكنه توصيل الأفكار والرؤى والأهداف والسياسة بصورة أعلامية أفضل والتى يستحقها المنتخب والرأى العام والجمهور المصري.

أخيرًا.. ومن هذا المنبر أدعو الجميع بالتكاتف خلف المنتخب وجهازهم الوطنى وترك كل هذه الترهات.. وأن ندعو الله أن ينصر منتخبنا بقيادته الوطنية. 

 

[email protected]

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق