دانا أبو شمسية - مصر النهاردة

فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم دانا أبو شمسية - مصر النهاردة

لا أبالغ إذا قلت إن مراسلة فضائية القاهرة الإخبارية بالقدس هى أفضل مراسليها على الإطلاق.. فهى عندما يتاح لها الحديث تنطلق تتحدث بطلاقة بدون أن تقرأ من ورقة كما يفعل موفدون للفضائية.. ويأتى حديثها حافلا بكل المعلومات الخاصة بإسرائيل التى قد لا تتوفر لبعض من صاروا زبائن دائمين للقناة يقدمون تحليلاتهم الإنشائية.. 

وهى تجيب عن كل الأسئلة التى تطرح عليها من قبل المذيعين والمذيعات وبالمعلومات أيضا، دون أن تستخدم كلمة يعنى أو كلمة ربما، وهى كلمات صارت من مفردات حديث مذيعين ومحللين للقناة، 
إنها ملمة بأوضاع إسرائيل الداخلية ومتابعة يقظة لها ولديها قدرة على عرض ما تملكه من معلومات في سلاسة وبساطة وكفاءة مهنية.. 

-إعلانات-

 

وهى فى كل مرة تتحدث على شاشة القناة دوما تقدم جديدا من المعلومات الخاصة بأدق الأوضاع الاسرائيلية، سواء ما يتعلق بحكومتها، أو علاقات القوى الإسرائيلية المختلة، أو موقف جيش الاحتلال الإسرائيلى، أو تحركات أسر الأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة، وضغوطهم على الحكومة الإسرائيلية من أجل القبول بصفقة للإفراج عن أسراهم والقبول بالهدنة مقابل ذلك، وأيضًا المعلومات التى تتعلق بتطور العلاقات الامريكية الاسرائيلية.. ودوما تأتى معلوماتها سليمة وصحيحة، لأنها كما يبدو لا تخرج على الشاشة إلا وهى جاهزة ومستعدة.

 


باختصار، إنها مراسلة مهنيا شاطرة وناجحة.. وَيَاحبذا لو اعتبرها المسئولون عن القناة نموذجا يحتذى لمراسليها وموفديها، وأيضًا لمن تستضيفهم القناة للقيام بمهمة التحليل.. فان المهارة المهنية هى السبيل الأساسى لتحقيق النجاح والتفوق والتميز في سوق إعلامى إخبارى يتسم بالمنافسة.. وإذا كان الإخفاق يستفاد منه لتحقيق النجاح بمراجعة أسبابه وتفاديها، فإن النجاح يجب أن يستفاد منه بتكراره ونشره ليصير هو عنوان كل ما تقدمه الوسيلة الإعلامية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق