افهم نفسك أولًا.. محمد العريان يقدم نصائح ذهبية لأفضل طرق الاستثمار - مصر النهاردة

الجريدة العقارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم افهم نفسك أولًا.. محمد العريان يقدم نصائح ذهبية لأفضل طرق الاستثمار - مصر النهاردة

الاربعاء 01 مايو 2024 | 12:53 مساءً

الخبير الاقتصادي الدولي محمد العريان

قدم الخبير الاقتصادي الدولي، الدكتور محمد العريان، عدة نصائح مهمة للاستثمار خلال الفترة الحالية، وكيفية تلاشي الآثار السلبية للاضطرابات الجيوسياسية، مشددا على ضرورة التعامل مع الأزمات الاقتصادية بطرق أكثر ذكاء، بل والاستفادة منها حسب طبيعة كل دولة، فبالرغم من أن الأزمات الاقتصادية ممكن أن تؤثر بالسلب على بعض الدول، لكن هناك دول أخرى إذا فكر أفرادها خارج الصندوق فمن الممكن أن يستفيدوا من هذه الأزمات، وغيرها من النصائح المهمة التي قدمها «العريان» في مقابلته ببرنامج "Business مع لبنى" على «سكاي نيوز عربية».

في البداية، لفت الخبير الاقتصادي الدولي إلى ضرورة أن يركز المستثمر أولا على حجم مدخراته، وأهدافه من هذا الاستثمار، فضلا عن مدى قدرته على تحمل المخاطر، معلقا: «افهم نفسك أولا.. لأن معظم المستثمرين يفكرون في الأرباح التي سيجنونها من وراء استثمارهم، لكن أحدا منهم لا يفكر في مدى تحمله وقبوله للخسارة».

وعلى عكس ما يردده الكثيرون، أكد «العريان» أن فرص الاستثمار في الفترة الحالية واعدة أكثر من ذي قبل، ويمكن أن تصبح أكثر أمانا في المستقبل كلما انفضت معدلات الفائدة.

وعن المجالات الواعدة التي يمكن الاستثمار بها في المستقبل، أوضح العريان أنها تتمثل في: «العلوم الحيوية والطاقة المتجددة»، لأنها - حسب العريان - إلى جانب الرعاية الصحية سوف تكون استثمارات جيدة جداً على المدى الطويل.

وحول التوترات الجيوسياسية في المنطقة وأثر الحرب على اقتصاد المنطقة، قال الخبير الاقتصادي الدولي محمد العريان إنه ليس هناك جواب بسيط حول مدى التأثير؟، مشيرا إلى أن هذا يعود لسببين رئيسيين:

أولهما له علاقة بالتطورات السلبية والإيجابية.

ثانيهما يعتمد على موقع كل بلد في المنطقة والتوفيق بينهما صعب جدا.

وتابع العريان: «مثلا إذا كنت موجوداً في البلدان المجاورة للمأساة الجارية في غزة فإنك ستشعر بالآثار السلبية على القطاع السياحي وعلى الاستثمار الأجنبي المباشر، ولكن إذا كنت موجودا في الإمارات فإنك لا تشعر بأثر ذلك على السياحة أو الاستثمار الأجنبي المباشر، بل ستستفيد من ارتفاع أسعار النفط المرافق لهذه التوترات الجيوسياسية، لذلك فإن مدى تأثرك يعتمد على مكان وجودك، غير أن القاسم المشترك بين الجميع هو الشعور بحزن كبير وقلق عميق بشأن المأساة الإنسانية الواقعة في الوقت الحالي بعد إزهاق أرواح عشرات الآلاف من الأبرياء ودُمِّرت المنازل وسبل العيش».

«العريان»: لا ينبغي أن يعتمد «الفيدرالي الأمريكي» على البيانات المتاحة فقط

وعن دور «الفيدرالي الأمريكي» في الفترة قال «العريان»: «من وجهة نظري ينبغي على الفيدرالي أن يتطلع إلى الأمام وألا يعتمد فقط على البيانات المتاحة، بل عليه أيضاً أن يتبنى رؤية اقتصادية استراتيجية، وإذا تم اعتماد رؤية اقتصادية استراتيجية فإن الاقتصاد الأميركي سيتباطأ، وقد يؤدي التشديد النقدي المفرط والمستمر للفيدرالي إلى الضغط أكثر على عجلة نمو الاقتصاد ويتسبب في تباطؤ النمو ويزيد من مخاطر الركود، لذلك أعتقد أن ما ينبغي على الفيدرالي فعله هو تخفيض سعر الفائدة مرتين هذا العام»، مرجحا ألا يخفض الفيدرالي الأمريكي الفائدة في حالة استمراره في الاعتماد على البيانات.

وبخصوص نصيحته لدول الخليج بمواصلة الارتباط بالدولار أم لا؟ في ظل ما يواجهه العالم من تحديات كثيرة بما في ذلك قوة الدولار، أجاب: «أعتقد أن الصواب هو مواصلة الارتباط بالدولار فهذا يوفر هامشاً مرناً، هناك الكثير من التحولات المهمة الجارية حالياً وهي تحولات تؤدي أساساً إلى تغيير الاقتصادات، وآخر شيء يمكن التفكير في فعله هو جلب حالة غير ضرورية من عدم اليقين، وإذا افترضنا أنه تم الإعلان عن تغيير نظام سعر الصرف فإن ذلك قد يتسبب في أشكال مختلفة من عدم اليقين لهذا أقول إنه لا يوجد في الوقت الحالي أي سبب وجيه لتغيير ربط العملات الخليجية بالدولار».

«العريان» يكشف مزايا الاستثمار الضخم من الإمارات في مصر

أما عن التطورات الاقتصادية التي تحدث في مصر، أكد الخبير الاقتصادي الدولي، الدكتور محمد العريان، أن الاستثمار الضخم من الإمارات في مصر حقق أمرين:

أولا: تبديد المخاوف بشأن الاحتياطيات والديون المصرية.

ثانيًا: إتاحة الفرصة لإصلاح نظام الصرف.

واختتم: «ما رأيناه هو تقلص السوق السوداء وانكماشه، رأينا سعر الدولار ينخفض من 70 إلى 50 جنيها مرة واحدة، لذلك، كانت هذه الاستثمارات مَصدَّات دفاعية مهمة جداً لكنها لعبت أيضاً دوراً هجوميا لأنها شملت مجالات ستشهد العديد من الإنشاءات وتوظف الكثير من الأيدي العاملة وستخلق الكثير من الوظائف، لذلك، كانت مفيدة جدا». 

أخبار ذات صلة

0 تعليق