كيف نتخلص من آلام الجوع من دون زيادة وزن؟ - مصر النهاردة

القاهرة 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع مصر النهاردة نقدم لكم اليوم كيف نتخلص من آلام الجوع من دون زيادة وزن؟ - مصر النهاردة

الجوع هو رد فعل طبيعي لحاجة الجسم إلى الطعام، حيث تعتبر آلام الجوع إشارة لوجود معدة فارغة، مما يمكن أن يتسبب في شعور بتجويف أو فراغ في معدتك.

طرق التغلب على الجوع

وفقًا لـ Healthline، يمكن أن تختلف شدة هذه الآلام، وقد تترافق مع أعراض مثل الضعف وخفة الرأس، مما يشير إلى احتياج الجسم للعناصر الغذائية.

في الغالب، تنجم آلام الجوع عن حاجة الجسم إلى الطاقة، حيث تُفرز المعدة هرمون  الجريلين عندما تكون فارغة، مما يزيد الشهية بنسبة تصل إلى 30٪. وفي بعض الحالات، يمكن أن تكون هذه الآلام نفسية، ناتجة عن رؤية الطعام أو رائحته أو حتى التفكير فيه، خاصة إذا كان الفرد معتادًا على تناول الطعام في أوقات محددة.

للتغلب على آلام الجوع، يُنصح باتباع بعض النصائح، مثل تناول وجبات منتظمة للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم وتضمين توازن المغذيات الكبيرة. كما يُشجع على تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتعزيز الشعور بالامتلاء لفترات طويلة وتضمين مصادر جيدة للبروتين في كل وجبة لزيادة الشبع.

بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بالترطيب الجيد عن طريق شرب الكميات الكافية من الماء طوال اليوم، وتناول الوجبات الخفيفة الصحية التي تجمع بين الكربوهيدرات المعقدة والبروتينات والدهون الصحية. ولا يجب تجاهل أهمية النوم الكافي وإدارة الاجهاد، حيث يمكن أن يؤدي نقص النوم والتوتر إلى زيادة الشهية وتكرار آلام الجوع.

باختصار، يمكن التغلب على آلام الجوع من خلال اتباع نظام غذائي صحي، وشرب الكميات الكافية من الماء، والحرص على النوم الكافي وإدارة التوتر، مما يساعد في الحفاظ على صحة الجسم والتقليل من آلام الجوع واحتياجات الطعام غير المرغوبة.

على صعيد آخر، وجدت الدراسات أن الإفطار الصحي لمرضى السكر يقلل من ارتفاع مستويات السكر في الدم أثناء الصيام ويخفض متوسط هذه المستويات خلال اليوم، مما يجعل تخطي الإفطار يؤثر سلباً على التحكم في نسبة السكر في الدم طوال النهار.

يوصي الأطباء بتناول وجبة إفطار تحتوي على كمية كبيرة من الدهون وكمية معتدلة من البروتين بدلاً من تناول أي شيء آخر، حيث تظهر الأبحاث أن هذا النوع من الإفطار قليل الكربوهيدرات يعتبر أفضل لمرضى السكر.

بالإضافة إلى العوامل الجسمية والوراثية، يلعب النظام الغذائي الصحي دوراً كبيراً في تنظيم مستويات السكر في الدم، لذا يُنصح بتناول وجبة الإفطار بعناية خاصة.

وفقاً لتوصيات الاطباء، يجب أن تحتوي وجبة الإفطار لمرضى السكر على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات ونسبة عالية من الدهون الصحية والألياف والبروتين، مما يساعد في الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم وتوفير الطاقة خلال اليوم.

يُشير الاطباء إلى أن تناول وجبة فطور صحية يمكن أن يقلل من ارتفاع مستويات السكر في الدم ويساهم في منع ارتفاعها لاحقاً في اليوم، ما يؤكد أهمية الإفطار في تحكم السكر لدى مرضى السكر.

من جهة أخرى، يحذر الأطباء من تأثير تجاهل وجبة الإفطار على التحكم في نسبة السكر في الدم طوال النهار، لذا ينبغي على مرضى السكر التركيز على تناول وجبة إفطار غنية بالدهون ومعتدلة البروتين للحفاظ على صحتهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق